المخرج التلفزيوني عبدالعزيز الجسمي: الاعلان قد ينجح في اقليم و يفشل في آخر

أكد المخرج التلفزيوني عبدالعزيز الجسمي أن الاعلان يعد صناعة ضخمة لا يستهان بها في الوقت الحالي مشددا على أهمية الجانب الأكاديمي و الممارسة العملية في هذا المجال .

جاء ذلك في محاضرة بعنوان ” الابتكار في الإعلان ” و التي أقيمت بالقاعة الدولية بمبنى كلية العلوم الاجتماعية و بحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس و طلبة المقرر  و أستاذ المادة د. محمد البلوشي .

و استعرض الجسمي مجموعة من الدعايات التلفزيونية موضحا نقاط القوة و الضعف و الأخطاء التي وقعت فيها . و قال أن نجاح الاعلان في اقليم أو بلد معين لا يعني ضمان نجاحه في بلد آخر نظرا لاختلاف الثقافات و العادات بين الشعوب .

و ذكر الجسمي أن متابعة المنافسين في هذا المجال أمر طبيعي و لكن المشكلة تكمن في التقليد مما يؤثر سلبيا على المعلن و المنتج منوها أن شركات الاعلان عادة ترحب بأي أفكار و اقتراحات اعلانية حتى من الأشخاص الذين لا يعملون لديها .

Some of his work:

 Contacts :

Instagram & twitter @zeezaan
Flickr : LINK

أكد المخرج التلفزيوني عبدالعزيز الجسمي أن الاعلان يعد صناعة ضخمة لا يستهان بها في الوقت الحالي مشددا على أهمية الجانب الأكاديمي و الممارسة العملية في هذا المجال .

جاء ذلك في محاضرة بعنوان ” الابتكار في الإعلان ” و التي أقيمت بالقاعة الدولية بمبنى كلية العلوم الاجتماعية و بحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس و طلبة المقرر  و أستاذ المادة د. محمد البلوشي .

و استعرض الجسمي مجموعة من الدعايات التلفزيونية موضحا نقاط القوة و الضعف و الأخطاء التي وقعت فيها . و قال أن نجاح الاعلان في اقليم أو بلد معين لا يعني ضمان نجاحه في بلد آخر نظرا لاختلاف الثقافات و العادات بين الشعوب .

و ذكر الجسمي أن متابعة المنافسين في هذا المجال أمر طبيعي و لكن المشكلة تكمن في التقليد مما يؤثر سلبيا على المعلن و المنتج منوها أن شركات الاعلان عادة ترحب بأي أفكار و اقتراحات اعلانية حتى من الأشخاص الذين لا يعملون لديها .

Some of his work:

 Contacts :

Instagram & twitter @zeezaan
Flickr : LINK